للرزق الواسع الواسع الواسع (وعلاج سحر وقف الحال2)مجرب مجرب مجربة الشيخ الروحانى مصطفى الزيات 00201124436244

0

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين

اخوتي الاعضاء الكرام

كما نعلم جميعا الحرب على المؤمن من الشيطان واضحة بل جليه في قوله تعالى من سورة البقرة ( الشيطان يعدكم الفقر ويامركم بالفحشاء والله
يعدكم مغفرة منه وفضلا و الله واسع عليم) صدق الله العظيم

سحر وقف الحال والسحر بشكل عام هي أهم وسائله!!

تعالوا معا نجاهد بمثابرة وصبر لننتصر في هذه الحرب الضروس بالعلم و اتباع كل مانستطيع من سبل لنكون أغنياء نفس ومال !

نعم فالنتدبر معا جميع الوسائل لنكون أقوى ولنتفكر بجميع الاسرار من كتاب الله لنرقى فنتذكر الايتام و فقراء المسلمين والارحام والاحباب فيعم الخير
ويخسا عدونا اللئيم الشيطان الرجيم اللهم أمين اللهم امين اللهم امين .

لا تياسوا بل ثابروا واصبروا نعم فالصبر مفتاح الفرج نعم مفتاح الفرج والحمد لله

بالله عليكم لاتنسوا أن ندعوا لشيخنا الحبيب سومري العراق بسعة الارزاق والبركة من الله الكريم ولي ولاخواننا الاعضاء والمسلمين جميعا

أحبكم في الله .

واليكم بعض الاسرا ر التي وردت في منتدانا و منتديات أخرى للتذكير بالعمل بها لعلنا جميعا ننتفع بها اللهم أمين

فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً يرسل السماء عليكم مدرَاراً ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهاراً

لتيسير الرزق : يكرر في نصف الليل : (( سُبْحَانَ المَلِكِ الحَيَّ القَّيومِ الذَّي لا يَمُوتُ )) “ألف مرّة” وهذا نافعٌ جداً .

لحل العقد للرجل او المراءة كما تم ايضاحه من شيخنا الحبيب سومري العراق

لحل العقد للرجل او المراءة

لحل المعقود اذا جن الليل فليقراء هذا التسبيح الف مرة يفتح له بمشيئة الله تعالى

سبحان الله الملك الحي الذي لايموت

سورة الواقعة لطلب الرزق : قال بعض العلماء : من قرأها “إحدى وأربعين مرّة” في مجلس واحد قضيت حاجته خصوصاً فيما يتعلق بطلب الرزق ،
وكذلك قرأتها بعد صلاة العصر ” أربع عشرة مرّة” مجرب لرزق ، ومن أدمن قرأتها رأى من سرها ما يسره إن شاء الله تعالى . والله أعلم.

. سورة (( إنا أنزلناه )) للسعة في الرزق :
تقرأ كل يوم “عشر مرّات” بعد صلاة الصبح فسيشاهد قدرة الحق ، وهي من جملة المجربات ، قال بعض العلماء وبعض أهل الدعاء : من قرأ هذه السورة “ثلاثمائة وستين مرّة” لكل حاجة ومطلب ، قضيت حاجته . وتقرأ بنفس العدد لرفع الفقر و الفاقة و زوال العسرة والحاجة ، وللغنى والثروة والاستطاعة ، وأداء الدين ، وهي من المجربات وقد ورد حديث عن الإمام الصادق (ع) : (( من داوم على هذه السورة ، وصلة رزقهُ من حيث لا يحتسب )) . وقال البعض : أن عدد ختمها “ثلاثمائة وأربعة”.

. سورة (( ق )) لحلول النعمة والخير :
وهو ختم سورة (( ق )) ، فإذا أراد أحد حلول النعمة والخير و انفتاح أبواب الخير علية ، فليقرأها كل يوم “ثلاث مرّات” وهو على وضوء ، متجهاً نحو القبلة ، بشكل متواصل وليطلب حاجته ، فسيرزقهُ الله تعالى .

. سورة (( الإنفطار )) للرزق : نقل عن الإمام الصادق (ع) أنه قال : من قرأ هذهِ السورة لكل عمل معقد “سبعين مرّة” خُلّص منه ، و إذا فعل ذلك المسجون أو الأسير نجا ، وإذا كَتب آية (( ما غَرَّكَ برَبَّكَ الكَريم )) من هذه السورة على جلد سبع وحمله معه ، أُمطرت السماء عليه رزقاً كثيراً وربح في معاملاته بشرط أن لا يبعدها عنه حين الصلاة .

سورة (( الانشراح )) : من داوم على قراءتها عقب الصلوات الخمس يسر اللهُ أمرهُ ورزقهُ من حيث لا يحتسب ، وتلاوتها تُيسر الرزق وتشرح الصدر وتذهب العُسرَ في كلَّ الأمور . واللهُ أعلم

اترك رد